شركة LIQUI MOLY زيوت المحركات، الإضافات، العناية بالسيارة
Home | حجم مبيعات قياسي لـ LIQUI MOLY رغم تباطؤ النمو

حجم مبيعات قياسي لـ LIQUI MOLY رغم تباطؤ النمو

الرئيس التنفيذي لشركة LIQUI MOLY إرنست بروست


النزاعات التجارية وضعف تداول عملة الروبل وهبوط سعر النفط الخام تمثل عقبات أمام الشركة الألمانية المتخصصة في الزيوت والمواد المضافة
ديسمبر 2018 حتى في السنة الأولى تحت مظلة مجموعةWrth-Group تحققLIQUI MOLY حجم مبيعات قياسي جديد. إلا أن منحنى النمو يأخذ في الهبوط أكثر مما سبق. فقد سجلت الشركة الألمانية المتخصصة في الزيوت والمواد المضافة في عام 2018 مبلغ 544 مليون يورو، وبهذا تكون حققت نسبة أعلى من العام الماضي باثنين في المئة فحسب. وقد صرّح إرنست بروست - الرئيس التنفيذي لشركةLIQUI MOLY قائلًا: 'إن النزاعات التجارية الدولية والصيف الحار وزيادات التكاليف، لا سيما الارتفاع الهائل في أسعار النفط الخام، كل هذه الأمور أدت إلى انكماش حجم أعمالنا وإيراداتنا بشكل كبير'.
وإذا كان العام المنصرم قد تميز بمعدلات نمو عالية، فإن عام 2018 كان معتدلًا؛ باستثناء أمر واحد: شهر أكتوبر كان هو الشهر الأكثر نجاحًا في تاريخ الشركة الذي يزيد على 60 عامًا، حيث حققنا مبيعات تقارب 54 مليون يورو ومعدل نمو يبلغ 34 في المئة. هناك سلسلة من العوامل التي حالت دون تحقيق معدل ارتفاع مماثل على مدار العام بالكامل: حيث أثّرت النزاعات التجارية المشتعلة في جميع أنحاء العالم على شركةLIQUI MOLY. فمثلًا، تراجع النشاط التجاري الصيني بأكثر من الثلث. تراجعت أيضًا السوق الروسية، التي تعد من أهم أسواق التصدير للشركة تراجعًا حادًّا في الأشهر الـ 24 الماضية بسبب الانخفاض الحاد في قيمة الروبل. ويقول سلفاتوري كونيجليو - مدير التصدير: 'هذه التغييرات لن تمر مرور الكرام. وإن لم نكن ممثلين في 150 دولة حول العالم، لتعرضت النتائج لهبوط أكبر في كل من الصين وروسيا. وبهذا يمكننا تعويض تراجع المبيعات في العديد من البلدان بدخول أسواق جديدة.'
من ناحية أخرى، أيضًا النمو البسيط في السوق الألمانية شديدة التنافس لم يخفف من وطأة العثرة في الصادرات. ويؤكد المدير التنفيذي، غونتر هيرماير قائلًا: 'في ظل هذه الظروف يعتبر تحقيق نمو بنسبة اثنين في المئة في ألمانيا والنمسا نجاحًا حقيقيًّا، أينعم يزداد عدد المنافسين، لكن تظل الكعكة المقرر تقاسمها بنفس الحجم. وبالتالي يجري التصارع على هذه الكعكة بشراسة. ومن جانبنا نواصل الاعتماد على تشكيلة من الباقات التسويقية وقوة المبيعات'.
وبالتوازي مع حجم المبيعات المتزايد تزايدًا طفيفًا، نمت تكاليف الشركة نموًّا بالغًا. فالاستثمارات المقدرة لمفاهيم إدارة موارد إضافية وبرمجيات جديدة ومستودع نفط آخر بقيمة حوالي 11 مليون يورو، كل ذلك أضاف تكاليف زائدة بسبب زيادة أسعار المواد الخام إلى حوالي ستة ملايين يورو وبسبب عوامل الطقس: فدرجات الحرارة التي ظلت مرتفعة لمدة طويلة في شهر الصيف جعلت الحركة في نهر الراين محدودة أو غير قابلة للملاحة على الإطلاق، وهو السبب وراء زيادة تكلفة نقل المواد الخام والسلع الجاهزة. ويقول إرنست بروست: 'بشكل عام، ازدادت تكاليفنا في الشحن والخدمات اللوجيستية بحوالي 1,2 مليون يورو. مثلت كل هذه الأمور صدمة قاسية. وبطبيعة الحال، تترنح أرباحنا بشدة تحت وطأة تلك الضربة المزدوجة: تكاليف متزايدة وانخفاض حجم المبيعات أكثر مما كان مخططًا له. ولكن هذا هو الحال في الحياة وكذلك في الاقتصاد - عليك التكيف مع الظروف وإلا تواريت عن صدارة المشهد. كما أن هذا ليس هو الوضع في كل عام'.
من ناحية أخرى زاد كذلك الإنفاق على التسويق والبحث والتطوير، ولكنها زيادة مخطط لها. في عام 2017، استثمرتLIQUI MOLY مبلغ 19,8 مليون يورو في تسويق علامتها التجارية، وفي عام 2018 أضافت عليه مليون يورو تقريبًا. وتأكيدًا على أهمية التدابير الدولية للشركة الألمانية، يقول مدير التسويق، بيتر باومان: 'أكبر انقلاب في المشهد تمثل بالتأكيد في عقد الدعاية مع شيكاغو بولز. ففريق كرة السلة يُعد واحدًا من أشهر الماركات الرياضية في العالم. وجمهور مشجعيه يصل إلى 175 مليونًا. وهذا العدد لا يتصدره فريق محترف آخر في الولايات المتحدة'.
وعلى الصعيد الوطني والدولي، تظل علامة الجودة 'صنع في ألمانيا' قوة دافعة هائلة لشركةLIQUI MOLY. ومفتاح تأمين المحافظة على هذه الجودة العالية هو البحث والتطوير، وهو السبب وراء زيادة الإنفاق في هذا المجال إلى ما يقرب من 6 ملايين يورو. يضيف ديفيد كايسر - المسؤول عن هذا المجال وعن تقنية التطبيق: 'مواد التشحيم الحديثة عبارة عن تركيبات معقدة للغاية. وإذا أردت أن تتصدر السوق، فستحتاج إلى أحدث تقنية من أجل التطوير وفحص الجودة'.
وهناك رقم آخر أدى إلى التكاليف الزائدة: وهي تكاليف شركاء المؤسسة، وهو الاسم الذي نطلقه على الموظفين فيLIQUI MOLY. حيث استحدثنا 24 وظيفة في عام 2018. فأصبح يعمل ما مجموعه 848 شخصًا في كل من أولم وسارلويس وكذلك في الشركات الأجنبية. ويضيف إرنست بروست: 'يطيب لنا أن ننفق المال على ذلك، فاستحداث فرص العمل مدعاة إلى السرور. كما نود أن ندفع التكاليف الإضافية التي تبلغ مليون يورو للاتفاق الجديد على تسوية الأجور في اتحاد صناعة التعدين والكيماويات والطاقة، لأن العاملين في أسرةLIQUI MOLY يستحقون ذلك'.

بعد أن باع المساهم والمدير السابق أسهمه في مجموعةWrth-Group في مطلع هذا العام، خشي الكثيرون من حدوث تغير جذري في الشركة المتخصصة في الزيوت والمواد المضافة. ولكن إرنست بروست صرّح: 'إن ما حدث هو العكس. أينعم صار يُكتب على بطاقة عملي عبارة مدير تنفيذي فحسب، وليس مساهمًا، وبجانب غونتر هيرماير تمت ترقية مدير المبيعات الذي شغل المنصب لدينا أعوامًا عديدة ليصبح المدير التنفيذي الثاني، إلا أنه ما عدا ذلك بقي كل شيء على حاله'.



للمزيد من المعلومات توجه إلى:
LIQUI MOLY GmbH
Peter Szarafinski
رئيس العلاقات العامة على المستوى الدولي
Jerg-Wieland-Str. 4
89081 Ulm-Lehr
Fon: +49 (0)731/1420-189
Fax: +49 (0)731/1420-82
Peter.Szarafinski@liqui-moly.de


x

تنزيل



<< عودة
 


Kontaktdaten:
LIQUI MOLY GMBH
Jerg-Wieland-Strasse 4
D-89081 Ulm-Lehr

الهاتف: 0731-1420-0
الفاكس: 0731-1420-71
info@liqui-moly.de :البريد الإلكتروني
Internet: www.liqui-moly.eu

Quelle:
VOILA_REP_ID=41257968:002E28FD